الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا إذا تناجيتم فلا تتناجوا بالإثم

يا أيها الذين آمنوا إذا تناجيتم في أنديتكم وفي خلواتكم . فلا تتناجوا بالإثم والعدوان ومعصيت الرسول كما يفعله المنافقون ، فالخطاب للخلص تعريضا بالمنافقين ، وجوز جعله لهم وسموا مؤمنين باعتبار ظاهر أحوالهم .

وقرأ الكوفيون والأعمش وأبو حيوة ورويس - فلا تنتجوا - مضارع انتجى ، وقرأ ابن محيصن - فلا تناجوا - بإدغام التاء في التاء ، وقرئ بحذف إحداهما وتناجوا بالبر والتقوى بما يتضمن خبر المؤمنين والاتقاء عن معصية الرسول صلى الله تعالى عليه وسلم واتقوا فيما تأتون وما تذرون الله الذي إليه وحده لا إلى غيره سبحانه استقلالا أو اشتراكا تحشرون فيجازيكم على ذلك

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث