الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجل يرفع رأسه قبل الإمام

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

497 ( 270 ) الرجل يرفع رأسه قبل الإمام من قال يعود فيسجد .

( 1 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا حصين عن هلال بن يساف عن أبي حيان الأشجعي وكان من أصحاب عبد الله قال قال لا تبادروا أئمتكم بالركوع ولا بالسجود وإذا رفع أحدكم رأسه والإمام ساجد فليسجد ثم ليمكث قدر ما سبق به الإمام .

( 2 ) حدثنا ابن إدريس عن حصين عن هلال عن أبي حيان قال قال فذكر نحوه .

( 3 ) حدثنا ابن إدريس عن محمد بن إسحاق عن يعقوب بن عبد الله الأشج عن بشر بن سعيد عن الحارث بن المخلد عن أبيه قال قال عمر : من رفع رأسه قبل الإمام فليعد وليمكث حتى يرى أنه أدرك ما فاته [ ص: 501 ]

( 4 ) حدثنا محمد بن هارون البصري عن سليمان بن كندير قال : صليت إلى جنب ابن عمر فرفعت رأسي قبل الإمام فأخذه فأعاده .

( 5 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا يونس عن الحسن أنه كان يقول : إذا رفع رأسه قبل الإمام الساجد فليعد فليسجد .

( 6 ) حدثنا هشيم عن مغيرة عن إبراهيم أنه كان يقول ذلك ( 7 ) حدثنا وكيع عن إسرائيل عن جابر عن عامر قال يعود فيسجد .

( 8 ) حدثنا عبد الوهاب بن عطاء عن ابن جريج عن عطاء قال إذا رفعت رأسك قبل الإمام فعد إلى أن ترى أن الإمام قد رفع قبلك .

( 9 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن مخارق قال مررت بأبي ذر بالربذة وأنا حاج فدخلت عليه منزله فرأيته يصلي يخفف القيام قدر ما يقرأ إنا أعطيناك الكوثر و إذا جاء نصر الله ويكثر الركوع والسجود فلما قضى صلاته قلت يا أبا ذر ، رأيتك تخفف القيام وتكثر الركوع والسجود فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما من عبد يسجد لله سجدة أو يركع له ركعة إلا حط الله عنه بها خطيئته ورفع له بها درجته .

( 10 ) حدثنا وكيع عن ابن عون عن ابن سيرين قال : ذكروا سجود القرآن عند عائشة فقالت : هو فريضة أديتها أو تطوع تطوعته ما من مسلم يسجد لله سجدة إلا رفع الله بها درجته وحط عنه خطيئته .

( 11 ) حدثنا علي بن مسهر عن داود عن أبي عثمان عن مطرف بن عبد الله بن الشخير قال أتيت الشام فإذا أنا برجل يصلي ويركع ويسجد ولا يفصل فقلت لو قعدت حتى أرشد هذا الشيخ قال فجلست فلما قضى الصلاة قلت له : يا عبد الله ، أعلى شفع انصرفت أم على وتر ؟ قال : قد كفيت ذلك قلت : ومن يكفيك ؟ قال : الكرام الكاتبون ما سجدت سجدة إلا رفعني الله بها درجة وحط عني بها خطيئة ، قلت : من أنت يا عبد الله ، قال : أبو ذر ، قلت : ثكلت مطرفا أمه يعلم أبا ذر السنة فلما أتيت منزل كعب قيل لي قد سأل عنك فلما لقيته ذكرت له أمر أبي ذر وما قال لي فقال لي مثل قوله [ ص: 502 ]

( 12 ) حدثنا غندر عن شعبة عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد قال قيل لثوبان حدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : تكذبون علي سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما من مسلم يسجد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة أو حط عنه بها خطيئة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث