الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 192 ] غازي

الملك سيف الدين غازي بن زنكي .

تملك الموصل بعد أبيه ، واعتقل ألب آرسلان السلجوقي .

وكان عاقلا حازما ، شجاعا جوادا ، محبا في أهل الخير .

لم تطل مدته ، وعاش أربعين سنة .

وكان أحسن الملوك شكلا ، وكان له مائة رأس كل يوم لسماطه .

وهو أول من ركب بالسناجق في الإقامة ، وألزم الأمراء أن يركبوا بالسيف والدبوس .

وله مدرسة كبيرة بالموصل .

وقد مدحه الحيص بيص فأجازه بألف دينار .

[ ص: 193 ] توفي ولم يترك سوى ولد مات شابا ولم يعقب .

توفي في جمادى الآخرة سنة أربع وأربعين وخمسمائة .

وتملك بعده الموصل أخوه الملك قطب الدين مودود والد ملوك الموصل .

ودفن بمدرسته . وكان سماطه في العيد ألف رأس غنم سوى الخيل والبقر ، ولما حاصرت الفرنج دمشق ، بادر غازي ، وكشف عنها ، وخلف ولدا شابا ، فمات بعده بقليل ، وانقطع عقبه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث