الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة

جزء التالي صفحة
السابق

ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك [ 79 ]

قال الأخفش : " ما " بمعنى " الذي " ، وقيل : هو شرط ، والصواب قول [ ص: 474 ] الأخفش ؛ لأنه نزل في شيء بعينه من الجدب ، وليس هذا من المعاصي في شيء ، ولو كان منها لكان : " وما أصبت من سيئة " . وروى مجاهد عن ابن عباس : " ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك وأنا كتبتها عليك " ، وهذه قراءة على التفسير . وأرسلناك للناس رسولا مصدر مؤكد ، ويجوز أن يكون المعنى : ذا رسالة . وكفى بالله شهيدا على البيان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث