الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 316 ] أحمد بن وقشي

مؤلف كتاب " خلع النعلين " فيه مصائب وبدع .

وكان أولا يدعي الولاية ، وكان ذا مكر وفصاحة وبلاغة وحيل وشعبذة ، فالتف عليه خلق ، ثم خرج بحصن مارتلة ودعا إلى نفسه ، وبايعوه ، ثم اختلف عليه أصحابه ، ودس عليه الدولة من أخرجه من الحصن بحيلة ، فقبض عليه أعوان عبد المؤمن ، وأتوه به ، فقال له : بلغني أنه دعوت إلى الهداية ؟ ! فكان من جوابه أن قال : أليس الفجر فجرين كاذب وصادق ؟ قال : بلى .

قال : فأنا كنت الفجر الكاذب . فضحك ، وعفا عنه ، وبقي في حضرة السلطان عبد المؤمن ، ثم لم ينشب أن قتله صاحب له على شيء رآه منه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث