الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

علي بن عساكر

ابن سرور ، الشيخ الأمين المعمر أبو الحسن المقدسي الخشاب ، نزيل دمشق .

ولد سنة ثمان وخمسين وأربعمائة .

وسمع في سنة سبعين من الفقيه نصر المقدسي ، وسمع بدمشق من أبي عبد الله الحسن بن أحمد بن أبي الحديد .

[ ص: 356 ] وقدم دمشق في تجارة ، ثم سكنها بعد استيلاء النصارى على بيت المقدس .

وكان يصحب الفقيه نصر الله المصيصي .

حدث عنه : الحافظ ابن عساكر وابنه القاسم ، وأبو المواهب بن صصرى ، وأخوه أبو القاسم الحسين ، وجماعة .

مات في شوال سنة ثلاث وخمسين وخمسمائة .

وقع لي جزء من عواليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث