الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى الذين يظنون أنهم ملاقو ربهم وأنهم إليه راجعون

جزء التالي صفحة
السابق

الذين [ 46 ]

في موضع خفض على النعت للخاشعين يظنون فعل مستقبل وفتحت " أن " بالظن واسمها الهاء والميم ، والخبر : ملاقو والأصل ملاقون لأنه بمعنى تلاقون حذفت النون تخفيفا وأنهم عطف على الأول ، ويجوز " وإنهم " بقطعه مما قبله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث