الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حياة

حياة

الشيخ القدوة الزاهد العابد ، شيخ حران ، وزاهدها حياة بن قيس [ ص: 182 ] بن رجال بن سلطان الأنصاري الحراني .

صاحب أحوال وكرامات وتأله وإخلاص وتعفف وانقباض .

كانت الملوك يزورونه ، ويتبركون بلقائه ، وكان كلمة وفاق بين أهل بلده .

قيل : إن السلطان نور الدين زاره ، فقوى عزمه على جهاد الفرنج ، ودعا له ، وأن السلطان صلاح الدين زاره ، وطلب منه الدعاء ، فأشار عليه بترك قصد الموصل ، فلم يقبل ، وسار إليها فلم يظفر بها .

وكان الشيخ حياة قد صحب الشيخ حسينا البواري تلميذ مجلي بن ياسين ، وكان ملازما لزاويته بحران منذ خمسين سنة ، لم تفته جماعة إلا من عذر شرعي .

وقيل : إنه كان بشوش الوجه ، لين الجانب ، رحيم القلب ، سخيا كريما ، صاحب ليل وتبتل ، لم يخلف بحران بعده مثله ، وله " سيرة " في مجلد كانت عند ذريته .

توفي في ليلة الأربعاء سلخ جمادى الأولى سنة إحدى وثمانين وخمسمائة وله ثمانون سنة -رحمه الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث