الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السديد

السديد

إمام الطب ، بقراط العصر شرف الدين ، أبو المنصور عبد الله بن علي بن داود بن مبارك .

أخذ الفن عن أبيه الشيخ السديد وعدلان بن عين زربي .

وسمع بالثغر من ابن عوف ، وصار رئيس الأطباء بمصر ، وخدم ملوكها وأخذ عنه الأطباء ، وأقبلت عليه الدنيا ، وخدم العاضد صاحب مصر ، وطال عمره .

أخذ عنه شيخ الأطباء النفيس بن الزبير ، فروى عنه أنه دخل مع أبيه على الآمر العبيدي .

وحكى ابن أبي أصيبعة عن أسعد الدين أن السديد حصل له في نهار [ ص: 390 ] ثلاثون ألف دينار .

ونقل عنه ابن الزبير أنه ختن ولدي الحافظ لدين الله ، فحصل له من ذلك نحو خمسين ألف دينار .

وكان السلطان صلاح الدين يحترمه ، ويعتمد على طبه .

مات سنة اثنتين وتسعين وخمسمائة وقيل : اسمه داود .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث