الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصفار

الصفار

الشيخ الإمام العلامة ، المعمر فخر الإسلام ، أبو سعد ، عبد الله ابن العلامة أبي حفص عمر بن أحمد بن منصور ابن فقيه خراسان محمد بن القاسم بن حبيب بن الصفار النيسابوري الشافعي .

ولد سنة ثمان وخمسمائة .

وسمع من جده لأمه الإمام أبي نصر بن القشيري ، فكان آخر من روى عنه ، وسمع من الفراوي " صحيح مسلم " ، ومن عبد الجبار بن [ ص: 404 ] محمد الخواري ، وزاهر بن طاهر ، والحافظ عبد الغافر بن إسماعيل ، وسهل بن إبراهيم ، والفضل الأبيوردي ، ومحمد بن أحمد بن صاعد ، ومن أبيه ، وجماعة .

حدث عنه : بدل التبريزي ، ونجم الدين أبو الجناب الخيوقي ، وأبو رشيد الغزال ، وإسماعيل بن ظفر ، والقاسم بن أبي سعد الصفار ولده ، وجماعة .

وبالإجازة : الشيخ شمس الدين عبد الرحمن بن أبي عمر ، وابن البخاري ، وطائفة .

وكان من الأئمة العلماء الأثبات .

ومن مسموعاته : " سنن الدارقطني " بفويت معلوم على أبي القاسم الفضل بن محمد الأبيوردي بسماعه من أبي منصور النوقاني ، بسماعه منه ، وسمع " السنن الكبير " من زاهر بن طاهر ، وسمع " سنن أبي داود " من عبد الغافر : أخبرنا نصر بن علي الحاكمي ، وسمع " السنن " و " الآثار " من عبد الجبار .

أنبأني أبو العلاء الفرضي قال : مجد الدين أبو سعد بن الصفار إمام عالم بالأصول ، فقيه ، ثقة ، سمع أباه وعمته عائشة وجدته دردانة أخت عبد الغافر ، وهبة الله السيدي ، وسهل بن إبراهيم المسجدي ، وعدة . قال المنذري : مات في سابع عشر رمضان سنة ستمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث