الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لكن الله يشهد بما أنزل إليك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 134 ] وقوله - جل وعز - : لكن الله يشهد بما أنـزل إليك ؛ القراءة الرفع مع تخفيف " لكن " ؛ والنصب جائز : " لكن الله يشهد " ؛ إلا أنه لا يقرأ بما يجوز في العربية؛ إلا أن يثبت به رواية عن الصحابة؛ وقراء الأمصار؛ ومعنى " لكن الله يشهد بما أنزل إليك " ؛ يبين؛ لأن الشاهد هو المبين لما يشهد به؛ فالله - جل وعز - يبينه؛ ويعلم مع إبانته أنه حق؛ والملائكة يشهدون وكفى بالله شهيدا ؛ معناه : وكفى الله شهيدا؛ والباء دخلت مؤكدة؛ المعنى : اكتفوا بالله في شهادته؛ ومعنى أنـزله بعلمه ؛ أي : أنزل القرآن الذي فيه علمه؛

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث