الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن ملاعب

الشيخ الفاضل المسند ربيب الدين أبو البركات داود بن أحمد بن محمد بن منصور بن ثابت بن ملاعب البغدادي الأزجي الوكيل عند القضاة . ولد في أول سنة اثنتين وأربعين وخمسمائة .

وسمع من القاضي أبي الفضل الأرموي ، ونصر بن نصر العكبري ، والحافظ ابن ناصر ، وأبي بكر بن الزاغوني ، وأبي الوقت السجزي ، وأبي الكرم الشهرزوري وأحمد بن بختيار المندائي ، وطائفة . وسكن دمشق .

حدث عنه الشيخ الموفق ، والضياء ، وابن خليل ، والبرزالي وأبو [ ص: 91 ] محمد المنذري ، والسيف أحمد بن المجد ، وأبو بكر بن الأنماطي ، والفخر علي بن أحمد ، والشمس بن الكمال ، والشمس بن الزين ، والتقي بن الواسطي ، وإبراهيم بن حمد ، وعدة ، وبالإجازة : عمر بن القواس ، والعماد بن بدران وسماعه صحيح ، لكن غالبه في السنة الخامسة .

قال ابن النجار : كان أبوه ديوانيا فاعتنى به ، وكان متيقظا متوددا صحيح السماع ، له مروءة ونفس حسنة يحدث من أصوله . مات في الخامس والعشرين من جمادى الآخرة سنة ست عشرة وستمائة ودفن بسفح قاسيون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث