الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


178 - مطرف بن عبد الله

ومنهم المتعبد الشكير ، مطرف بن عبد الله بن الشخير . كان لنفسه مذلا ، ولذكر الله عز وجل مجلا .

وقد قيل : إن التصوف إدمان الإذلال والأعمال ، وإيثار الإقلال والإخمال .

حدثنا سليمان بن أحمد ، قال : ثنا خلف بن عبيد الضبي ، قال : ثنا نصر بن علي ، قال : ثنا الأصمعي ، قال : ثنا سليمان بن المغيرة ، عن ثابت البناني قال : قال مطرف بن عبد الله لابن أبي مسلم : ما مدحني أحد قط إلا تصاغرت علي نفسي .

حدثنا محمد بن عبد الله المفتولي المقرئ ، قال : ثنا حاجب بن أبي بكر قال :ثنا حماد بن الحسن قال :ثنا يسار ، قال : ثنا جعفر بن سليمان ، قال : ثنا ثابت ، قال : قال مطرف : إني لأستلقي من الليل على فراشي فأتدبر القرآن وأعرض عملي على عمل أهل الجنة ، فإذا أعمالهم شديدة ، ( كانوا قليلا من الليل ما يهجعون ) ، ( يبيتون لربهم سجدا وقياما ) ، ( أم من هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما ) ، فلا أراني فيهم ، فأعرض نفسي على هذه الآية : ( ما سلككم في سقر ) . فأرى القوم مكذبين ، وأمر بهذه الآية : ( وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا ) . فأرجو أن أكون أنا وأنتم يا إخوتاه منهم .

[ ص: 199 ] حدثنا أبو بكر بن مالك ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، قال : ثنا عبد الرحمن بن مهدي ، عن غيلان بن جرير ، عن مطرف ، قال : لو سألنا الله أن يميتنا من خشيته كنا أحق بذلك ، ولقد علمت أن ربي تعالى ليرضى منا بدون ذلك .

حدثنا عبد الله بن محمد ، قال : ثنا محمد بن شبل ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، قال : ثنا زيد بن الحباب ، عن مهدي بن ميمون ، قال : ثنا غيلان بن ميمون ، قال : سمعت مطرفا ، يقول : لو أتاني آت من ربي تعالى فخيرني أفي الجنة أو في النار أو أصير ترابا ؟ اخترت أن أصير ترابا .

حدثنا عبد الله بن محمد ، قال : ثنا محمد بن شبل ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، قال : ثنا عفان ، قال : ثنا حماد بن سلمة ، قال : ثنا ثابت ، أن مطرف بن عبد الله قال : لو كان لي نفسان لقدمت أحدهما قبل الأخرى ، فإن هجمت على خير أتبعتها الأخرى وإلا أمسكتها . ولكن إنما لي نفس واحدة ما أدري على ما تهجم ؟ خير أو شر .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، قال : ثنا محمد بن إسحاق السراج ، قال : ثنا الحسين بن منصور أبو علوية الصوفي ، قال : ثنا الحجاج بن محمد ، عن مهدي بن ميمون ، عن غيلان بن جرير ، قال : قال مطرف : صلاح القلب بصلاح العمل وصلاح العمل بصحة النية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث