الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وادعوا شهداءكم من دون الله

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: وادعوا شهداءكم من دون الله .

فيه قولان . أحدهما: أن معناه: استعينوا من المعونة ، قاله السدي والفراء . والثاني: استغيثوا من الاستغاثة ، وأنشدوا:


فلما التقت فرساننا ورجالهم دعوا يا ل كعب واعتزينا لعامر



وهذا قول ابن قتيبة: [ ص: 51 ] وفي شهدائهم ثلاثة أقوال .

أحدهما: أنهم آلهتهم قاله ابن عباس ، والسدي ، ومقاتل ، والفراء . قال ابن قتيبة: وسموا شهداء ، لأنهم يشهدونهم ، ويحضرونهم . وقال غيره: لأنهم عبدوهم ليشهدوا لهم عند الله .

والثاني: أنهم أعوانهم ، روي عن ابن عباس أيضا .

والثالث: أن معناه: فأتوا بناس يشهدون أن ما تأتون به مثل القرآن ، روي عن مجاهد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث