الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة التورك في كل تشهد يسلم فيه

جزء التالي صفحة
السابق

( 753 ) مسألة : قال : ( ولا يتورك إلا في صلاة فيها تشهدان في الأخير منهما ) وجملته أن جميع جلسات الصلاة لا يتورك فيها إلا في تشهد ثان . وقال الشافعي : يسن التورك في كل تشهد يسلم فيه ، وإن لم يكن ثانيا ، كتشهد الصبح والجمعة وصلاة التطوع ; لأنه تشهد يسن تطويله ، فسن فيه التورك كالثاني . ولنا ، حديث وائل بن حجر { ، أن النبي صلى الله عليه وسلم لما جلس للتشهد افترش رجله اليسرى ، ونصب رجله اليمنى . ولم يفرق بين ما يسلم فيه وما لا يسلم . } وقالت عائشة { : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في كل ركعتين التحية ، وكان يفرش رجله اليسرى وينصب اليمنى } . رواه مسلم .

وهذان يقضيان على كل تشهد بالافتراش ، إلا ما خرج منه لحديث أبي حميد في التشهد الثاني ، فيبقى فيما عداه على قضية الأصل ، ولأن هذا ليس بتشهد ثان ، فلا يتورك فيه كالأول ، وهذا لأن التشهد الثاني ، إنما تورك فيه للفرق بين التشهدين ، وما ليس فيه إلا تشهد واحد لا اشتباه فيه ، فلا حاجة إلى الفرق ، وما ذكروه من المعنى إن صح فيضم إليه هذا المعنى الذي ذكرناه ، ونعلل الحكم بهما ، والحكم إذا علل بعلتين لم يجز تعديه لتعدي أحدهما دون الآخر . والله أعلم .

( 754 ) فصل : قيل لأبي عبد الله : فما تقول في تشهد سجود السهو ؟ فقال " يتورك فيه أيضا ، هو من بقية الصلاة . يعني إذا كان من السجود في صلاة رباعية ; لأن تشهدها يتورك فيه ، وهذا تابع له . وقال القاضي : يتورك في كل تشهد لسجود السهو بعد السلام ، سواء كانت الصلاة رباعية أو ركعتين ; لأنه تشهد ثان في الصلاة ، ويحتاج إلى الفرق بينه وبين تشهد صلب الصلاة . وقال الأثرم : قلت لأبي عبد الله : الرجل يجيء فيدرك مع الإمام ركعة ، فيجلس الإمام في الرابعة ، أيتورك معه الرجل الذي جاء في هذه الجلسة ؟ فقال : إن شاء تورك .

قلت : فإذا قام يقضي ، يجلس في الرابعة هو ، فينبغي له أن يتورك ؟ فقال : نعم ، يتورك ، هذا لأنها هي الرابعة له ، نعم يتورك ، ويطيل الجلوس في التشهد الأخير . قال القاضي : قوله : إن شاء تورك . على سبيل الجواز ; لأنه مسنون . وقد صرح في رواية مهنا فيمن أدرك من صلاة الظهر ركعتين ، لا يتورك إلا في الأخيرتين . ويحتمل أن يكون هذان روايتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث