الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فريقا كذبوا وفريقا يقتلون

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله : فريقا كذبوا وفريقا يقتلون ؛ المعنى : كلما جاءهم رسول كذبوا فريقا؛ وقتلوا فريقا؛ أما التكذيب فاليهود والنصارى مشتركة فيه؛ وأما القتل فكانت اليهود خاصة - دون [ ص: 195 ] النصارى - يقتلون الأنبياء؛ وكانت الرسل على ضربين : رسل تأتي بالشرائع والكتب؛ نحو موسى؛ وعيسى؛ وإبراهيم؛ ومحمد - صلى الله عليهم وسلم -؛ فهؤلاء معصومون من الخلق؛ لم يوصل إلى قتل واحد منهم؛ ورسل تأتي بالأمر بالمعروف؛ والنهي عن المنكر؛ والحث على التمسك بالدين؛ نحو يحيى؛ وزكريا - صلى الله عليهما وسلم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث