الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم

جزء التالي صفحة
السابق

وأن احكم بينهم بما أنـزل الله [49]

وقد كان خيره قبل هذا فنسخ التخيير بالحتم والدليل على أن هذا ناسخ وأن على الإمام أن يحكم على أهل الكتاب بالحق قوله يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ( وأن احكم ) أن في موضع نصب عطفا على الكتاب - أي : وأنزلنا إليك أن احكم بينهم بما أنزل الله - أي : بحكم الله الذي أنزله إليك في كتابه - ( واحذرهم أن يفتنوك ) الهاء والميم في موضع نصب يجب أن يكون هذا على قول من قال : حاذر ، ويجوز أن يكون على قول من قال : حذر في قول سيبويه وأنشد .

[ ص: 25 ]

حذر أمورا لا تضير وآمن ما ليس منجيه من الأقدار



( أن يفتنوك ) بدل وإن شئت بمعنى : من أن يفتنوك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث