الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر شهادة الذئب لرسول الله صلى الله عليه وسلم على صدق رسالته

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 418 ] ذكر شهادة الذئب لرسول الله صلى الله عليه وسلم على صدق رسالته

6494 - أخبرنا أبو يعلى حدثنا هدبة بن خالد القيسي حدثنا القاسم بن الفضل الحداني حدثنا الجريري حدثنا أبو نضرة عن أبي سعيد الخدري ، قال : بينا راع يرعى بالحرة إذ عرض ذئب لشاة من شائه ، فجاء الراعي يسعى فانتزعها منه ، فقال [ ص: 419 ] للراعي : ألا تتقي الله ، تحول بيني وبين رزق ساقه الله إلي ؟ قال الراعي : العجب للذئب - والذئب مقع على ذنبه - يكلمني بكلام الإنس ، قال الذئب للراعي : ألا أحدثك بأعجب من هذا ، هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الحرتين ، يحدث الناس بأنباء ما قد سبق ، فساق الراعي شاءه إلى المدينة ، فزواها في زاوية من زواياها ، ثم دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له ما قال الذئب ، فخرج رسول الله وقال للراعي : قم فأخبر ، فأخبر الناس بما قال الذئب ، وقال صلى الله عليه وسلم : صدق الراعي ، ألا من أشراط الساعة كلام السباع الإنس ، والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنس ، ويكلم الرجل نعله ، وعذبة سوطه ، ويخبره فخذه بحديث أهله بعده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث