الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يعد وكيف تؤخذ الصدقة

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما يعد وكيف تؤخذ الصدقة

6806 عبد الرزاق ، عن الثوري ، عن يونس بن خباب ، عن الحسن بن مسلم بن يناق ، أن عمر بن الخطاب ، بعث سفيان بن عبد الله الثقفي ساعيا فرآه بعد أيام في المسجد ، فقال له : " أما ترضى أن تكون كالغازي في سبيل الله ؟ " قال : وكيف لي بذلك ، وهم يزعمون أنا نظلمهم ؟ قال : " يقولون ماذا ؟ " قال : يقولون : أتحسب علينا السخلة ؟ فقال عمر : " احسبها ، ولو جاء بها الراعي يحملها على كفه ، وقل لهم : [ ص: 11 ] إنا ندع الأكولة ، والربى ، والماخض ، والفحل "

قال : وأخبرني عبد الله بن كثير ، عن عاصم نحوا من هذا عن عمر إلا أنه قال : " خذ ما بين الثنية إلى الجذعة " قال : " ذلك عدل بين رذلها ، وخيارها ، والأكولة الشاة العاقر السمينة ، والربى التي يربي الراعي " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث