الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

محمد بن أبي غسان أبو علاثة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

6551 حدثنا محمد بن أبي غسان أبو علاثة الفرائضي المصري ، قال : حدثـنا محمد بن سلمة المرادي ، قال : حدثـنا يونس بن تميم ، عن الأوزاعي ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من ألبسه الله نعمة فليكثر من الحمد لله ، ومن كثرت همومه ، فليستغفر الله ، ومن أبطأ عنه رزقه فليكثر من قول : لا حول ولا قوة إلا بالله ، ومن نزل مع قوم فلا يصومن إلا بإذنهم ، ومن دخل دار قوم فليجلس حيث أمروه ، فإن القوم أعلم بعورة دارهم ، وإن من الذنب المسخوط به على صاحبه ، الحقد ، والحسد ، والكسل في العبادة ، والضنك في المعيشة " .

[ ص: 285 ] " لم يرو هذا الحديث عن يحيى بن أبي كثير إلا الأوزاعي ، ولا عن الأوزاعي إلا يونس بن تميم ، تفرد به محمد بن سلمة المرادي " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث