الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة [73]

هذا المعنى أحد ثلاثة، ولا يجوز فيه التنوين. فإن قلت: ثالث اثنين جاز التنوين وما من إله إلا إله واحد (من) زائدة، ويجوز في غير القرآن: إلا إلها واحدا على الاستثناء، وأجاز الكسائي الخفض على البدل، وذلك خطأ عند الفراء والبصريين؛ لأن (من) لا تدخل في الإيجاب.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث