الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله عز وجل " ويسألونك عن اليتامى "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : ( ويسألونك عن اليتامى ) الآية [ 220 ] .

133 - أخبرنا أبو منصور عبد القاهر بن طاهر ، أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسن السراج ، حدثنا الحسن بن المثنى بن معاذ ، حدثنا أبو حذيفة موسى بن مسعود ، حدثنا سفيان الثوري ، عن سالم الأفطس ، عن سعيد بن جبير قال : لما نزلت : ( إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما ) عزلوا أموالهم [ عن أموالهم ] فنزلت : ( قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم ) فخلطوا أموالهم بأموالهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث