الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل لم يجد إلا ما يستر بعض العورة في الصلاة

جزء التالي صفحة
السابق

( 827 ) فصل : فإن لم يجد إلا ما يستر بعض العورة ستر الفرجين ; لأنهما أفحش ، وسترهما آكد ، وهما من العورة بغير خلاف . فإن كان لا يكفي إلا أحدهما ستر أيهما شاء . واختلف في أولاهما بالستر ، فقيل : الدبر ; لأنه أفحش ، لا سيما في الركوع والسجود . وقيل : القبل لأنه مستقبل به القبلة ، وليس له ما يستره ، والدبر مستور بالأليتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث