الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله [117]

(أن) لا موضع لها من الإعراب، وهي مفسرة، مثل وانطلق الملأ منهم أن امشوا ويجوز أن تكون أن في موضع نصب، أي: ما ذكرت لهم إلا عبادة الله - جل وعز - ويجوز أن تكون في موضع خفض، أي بأن اعبدوا، وضم النون أجود؛ لأنهم يستثقلون كسرة بعدها ضمة، والكسر جائز على أصل التقاء الساكنين وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم (ما) في موضع نصب، أي: وقت دوامي فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم قيل: هذا يدل على أن الله - جل وعز - توفاه قبل أن يرفعه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث