الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يرخص في الكلام بينهما أي ركعتي الفجر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

713 ( 71 ) من كان لا يرخص في الكلام بينهما

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا معتمر بن سليمان عن ليث عن مجاهد قال : رأى ابن مسعود رجلا يكلم آخر بعد ركعتي الفجر فقال : إما أن تذكرا الله وإما أن تسكتا .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا عبد الله بن نمير عن حجاج عن عمرو بن مرة عن أبي عبيدة قال : ما من أحد أكره إليه الكلام بعد ركعتي الفجر حتى يصلي الغداة من ابن مسعود .

( 3 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا المسعودي عن عمرو بن مرة عن أبي عبيدة قال : كان عبد الله يعز عليه أن يسمع متكلما بعد الفجر يعني بعد الركعتين إلا بالقرآن أو بذكر الله حتى يصلي .

( 4 ) حدثنا معتمر بن سليمان الرقي عن خصيف عن سعيد بن جبير أنه كان يكره الكلام بعد ركعتي الفجر إلا أن يذكر الله .

( 5 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا سفيان عن خصيف قال : سألت سعيد بن جبير عن آية بعد ركعتي الفجر فلم يجبني فلما صلى قال : إن الكلام يكره بعدهما .

( 6 ) حدثنا أبو بكر بن عياش عن مغيرة عن إبراهيم قال : لا تكلم بعد ركعتي الفجر ( والفجر ) إلا أن تكون لك حاجة .

( 7 ) حدثنا وكيع عن منصور عن إبراهيم قال : كانوا يكرهون الكلام بعد ركعتي الفجر قال : قلت لإبراهيم قول الرجل لأهله الصلاة قال : لا بأس .

( 8 ) حدثنا ابن نمير عن حجاج عن عطاء عن أبي معشر عن إبراهيم أنهما كرهوا الكلام بعد ركعتي الفجر .

( 9 ) حدثنا عبد الله بن نمير عن حجاج عن قرظة عن مجاهد قال : رأيت ابن عمر صلى ركعتي الفجر ثم احتبى فلم يتكلم حتى صلى الغداة [ ص: 153 ]

( 10 ) حدثنا يزيد بن هارون عن حبيب عن عمرو قال : سئل جابر بن زيد هل يفرق بين صلاة الفجر وبين الركعتين قبلهما بكلام قال : لا إلا أن يتكلم بحاجة إن شاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث