الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


203- سليمان بن طرخان

ومنهم المتعبد المتهجد ، المتثبت المتشدد ، أبو المعتمر سليمان بن طرخان .

وقيل : إن التصوف اغتنام الوقت ، والتزام السمت .

[ ص: 28 ] حدثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن عبد الله الصائغ ، قال : ثنا محمد بن السراج ، قال : ثنا الجوهري ، قال : ثنا الوليد بن صالح ، قال : ثنا حماد بن سلمة ، قال : ما أتينا سليمان التيمي في ساعة يطاع الله عز وجل فيها إلا وجدناه مطيعا ، إن كان في ساعة صلاة وجدناه مصليا ، وإن لم تكن ساعة صلاة وجدناه متوضئا ، أو عائدا مريضا ، أو مشيعا لجنازة ، أو قاعدا في المسجد ، قال : فكنا نرى أنه لا يحسن يعصي الله عز وجل .

حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الوهاب ، قال : ثنا أبو العباس الثقفي ، قال : ثنا أحمد بن الوليد ، قال : ثنا محمد بن بشير الدعاء ، قال : ثنا يحيى بن يمان ، قال : قال سفيان الثوري : كانت الخشبية قد أفسدوني حتى استنقذني الله تعالى بأربعة لم أر مثلهم : أيوب ، ويونس ، وابن عون ، وسليمان التيمي . الذي يرون أنه لا يحسن يعصي الله عز وجل .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، قال : ثنا محمد بن إسحاق ، قال : سمعت سليمان بن توبة ، يقول : سمعت عليا - يعني ابن المديني - يقول : ذكرنا التيمي عند يحيى بن سعيد ، فقال : ما جلسنا عند رجل أخوف من الله تعالى منه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث