الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

عبد الحميد ( ع )

ابن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب الإمام الثقة الأمير العادل أبو عمر العدوي الخطابي المدني الأعرج ، وله أخوان : أسيد وعبد العزيز ، ولي إمرة الكوفة لعمر بن عبد العزيز .

وروى عن ابن عباس ، ومحمد بن سعد ، ومسلم بن يسار ، ومقسم . حدث عنه ابناه عمر ، وزيد ، والزهري ، وزيد بن أبي أنيسة ، وطائفة آخرهم عبد الرحمن بن يزيد بن جابر .

وثقه ابن خراش وغيره . روى المدائني عن يعقوب بن زيد أن عمر بن عبد العزيز أجاز عامله على الكوفة عبد الحميد بعشرة آلاف .

قلت : اتفق موت عبد الحميد الخطابي بحران في سنة نيف عشرة ومائة وهو قليل الرواية ، كبير القدر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث