الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين

جزء التالي صفحة
السابق

وإسماعيل [86]

عجمي، وقرأ أهل الحرمين وأبو عمرو وعاصم واليسع بلام مخففة، وقرأ الكوفيون إلا عاصما (والليسع) وكذا قرأ الكسائي ، ورد قراءة من قرأ (واليسع) قال: لأنه لا يقال: اليفعل مثل اليحيى، وهذا الرد لا يلزم، والعرب تقول: اليعمل واليحمد، ولو نكرت يحيى لقلت: اليحيى، ورد أبو حاتم على من [ ص: 81 ] قرأ (اليسع) وقال: لا يوجد: ليسع.

قال أبو جعفر : وهذا الرد لا يلزم، قد جاء في كلام العرب حيدر وزينب ، والحق في هذا أنه اسم عجمي، والعجمية لا تؤخذ بالقياس إنما تؤدى سماعا، والعرب تغيرها كثيرا، فلا ينكر أن يأتي الاسم بلغتين.

ويونس عجمي، وإن قلت: يونس أو يونس لم تصرفه؛ لأن أصله من الفعل ولوطا عجمي، انصرف لخفته.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث