الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر البيان بأن القرآن يرتفع به أقوام ويتضع به آخرون على حسب نياتهم في قراءتهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ذكر البيان بأن القرآن يرتفع به أقوام ويتضع به آخرون على حسب نياتهم في قراءتهم

772 - أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة قال : حدثنا ابن أبي السري قال : حدثنا عبد الرزاق قال : أخبرنا معمر عن الزهري ، قال : أخبرني أبو الطفيل عامر بن واثلة ، أن نافع بن عبد الحارث تلقى عمر بن الخطاب إلى عسفان وكان نافع عاملا لعمر على مكة ، فقال عمر : من استخلفت على أهل الوادي ؟ يعني أهل مكة ، قال : ابن أبزى ، قال : ومن ابن أبزى ؟ قال : رجل من الموالي ، قال عمر : استخلفت عليهم مولى ؟ فقال له : إنه قارئ لكتاب الله ، فقال : أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قال : إن الله ليرفع بهذا القرآن أقواما ، ويضع به آخرين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث