الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


215 - المنذر بن مالك

ومنهم مفيض الدموع والعبرة ، ومبيد البيوع والحبرة ، المنذر بن مالك أبو نضرة ، من متقدمي طبقة أهل البصرة .

وقيل : إن التصوف التحفظ من العثرة ، والتيقظ من الفترة .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، قال : ثنا أبو يعلى ، قال : ثنا المقدمي ، قال : ثنا مسلم بن إبراهيم ، عن أبي عقيل ، قال : سمعت أبا نضرة يقول : يستحب إذا قرأ الرجل هذه الآية : ( أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم نائمون ) أن يرفع بها صوته .

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد ، قال : ثنا أبو بكر بن النعمان ، قال : ثنا أبو ربيعة زيد بن عوف ، قال : ثنا عامر بن يساف ، عن سعيد الجريري ، عن أبي نضرة ، قال : كنا نتواعظ في أول الإسلام بأربع : اعمل في فراغك لشغلك ، واعمل في صحتك لسقمك ، واعمل في شبابك لهرمك ، واعمل في حياتك لموتك .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، قال : ثنا محمد بن عبد الله بن رسته ، قال : ثنا شيبان بن فروخ ، قال : ثنا أبو الأشهب ، عن أبي نضرة ، قال : من قرأ في ليلة مائة آية إلى ألف آية ، أصبح وله قنطار من الثواب ، والقنطار ملء مسك ثور ذهبا .

أخبرنا محمد بن أحمد بن إبراهيم في كتابه ، قال : ثنا أحمد بن علي الأسفذني ، حدثنا عمر بن علي بن أبي بكر الأسفذني قال :ثنا مسعدة بن اليسع ، عن الجريري [ ص: 98 ] عن أبي نضرة ، قال : كنا نتحدث إنه ليس شيء أشد قسوة من صاحب كتاب إذا قسا .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، قال : ثنا إبراهيم بن نائلة ، قال : ثنا عباد بن الوليد ، قال : ثنا جعفر بن سليمان ، قال : ثنا الجريري ، عن أبي نضرة ، قال : ينتهي القدر إلى هذه الآية : ( إن ربك فعال لما يريد ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث