الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ونقلب أفئدتهم وأبصارهم كما لم يؤمنوا به أول مرة

جزء التالي صفحة
السابق

ونقلب أفئدتهم وأبصارهم كما لم يؤمنوا به [110]

أول مرة هذه آية مشكلة، ولا سيما وفيها ونذرهم في طغيانهم يعمهون فالمعنى: ونقلب أفئدتهم وأبصارهم يوم القيامة على لهب النار كما لم يؤمنوا في الدنيا، ونذرهم في الدنيا - أي نمهلهم ولا نعاقبهم - فبعض الآية في الآخرة وبعضها في الدنيا، ونظيرها: وجوه يومئذ خاشعة فهذا في الآخرة عاملة ناصبة فهذا في الدنيا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث