الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


220 - ميمون بن سياه

ومنهم المعرض عن الشنآن والعصيان ، المقبل على ذكر المنعم المحسان ، ميمون بن سياه بن مهران .

حدثنا محمد بن علي ، قال : سمعت أبا يعلى ، يقول : سمعت إبراهيم بن محمد بن [ ص: 107 ] عرعرة ، يقول : ثنا مسلم بن إبراهيم ، قال : ثنا سلام بن مسكين ، قال : ميمون بن سياه سيد القراء .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبو عبد الله السلمي ، قال : ثنا سعيد بن عامر ، عن حزم ، قال : كان ميمون بن سياه لا يغتاب ، ولا يدع أحدا يغتاب عنده ينهاه ، فإن انتهى وإلا قام عنه .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ، قال : ثنا عبد الله بن الجنوب ، قال : سمعت ميمون بن سياه يقول : إذا أراد الله بعبده خيرا حبب إليه ذكره .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، قال : ثنا محمد بن عبد الله بن رسته ، قال : ثنا شيبان بن فروخ ، قال : ثنا أبو الأشهب ، عن ميمون أنه كان يقول في دعائه : اللهم يسر لنا ما نخاف عسره ، وسهل لنا ما نخاف حزونته ، وفرج عنا ما نخاف ضيقه ، ونفس عنا ما نخاف غمه ، وفرج عنا ما نخاف كربه .

أسند عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه عدة أحاديث منها ما حدثناه محمد بن أحمد بن الحسن ، ومحمد بن علي بن مسلم ، قالا : ثنا الحسن بن علي بن الوليد الفسوي ، قال : ثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة ، قال : ثنا يوسف بن يعقوب السدوسي ، قال : ثنا ميمون بن عجلان ، عن ميمون بن سياه ، عن أنس رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من عبد مسلم أتى أخا له في الله تعالى يزوره ، إلا نادى مناد من السماء أن طبت وطابت لك الجنة ، وإلا قال الله عز وجل في ملكوت عرشه : عبدي زارني وعلي قراه ، ولن يرضى الله تعالى لوليه بقرى دون الجنة " .

رواه الضحاك بن حمزة عن حماد بن جعفر ، عن ميمون بن سياه مثله .

حدثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم القاضي ، قال : ثنا أحمد بن أبي صلابة ، قال : ثنا مسدد ، حدثنا حزم بن أبي حزم ، عن ميمون بن سياه ، قال : سمعت أنسا ، يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من سره أن يمد له في عمره ، ويبارك له في رزقه ، فليبر والديه ، وليصل رحمه " .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : ثنا [ ص: 108 ] محمد بن بكر ، قال : ثنا ميمون المرئي ، قال : ثنا ميمون بن سياه ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من قوم اجتمعوا يذكرون الله تعالى لا يريدون بذلك إلا وجهه ، إلا ناداهم مناد من السماء أن قوموا مغفورا لكم ، قد بدلت سيئاتكم حسنات " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث