الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


223 - أبو الأبيض

ومنهم المتبع للأوجب الأفرض ، المفارق للأنزر الأرمض ، العابد المكنى بأبي الأبيض .

حدثنا أبي ، قال : ثنا أحمد بن محمد بن أبان ، قال : ثنا أبو بكر بن عبيد ، قال : حدثني سلمة ، قال : ثنا سهل بن عاصم ، عن علي بن غنام بن علي ، قال : حدثني عمر أبو حفص الجزري ، قال : كتب أبو الأبيض - وكان عابدا - إلى بعض إخوانه : أما بعد : فإنك لم تكلف من الدنيا إلا نفسا واحدة ، فإن أنت أصلحتها لم يضرك إفساد من فسد بصلاحها ، وإن أنت أفسدتها لم ينفعك صلاح من صلح بفسادها ، واعلم أنك لن تسلم من الدنيا حتى لا تبالي من أكلها من أحمر أو أسود .

أسند عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : ثنا يونس بن حبيب ، قال : ثنا أبو داود ، قال : ثنا شعبة ، عن منصور ، عن ربعي ، حدث عن أبي الأبيض ، عن أنس بن مالك : " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي العصر والشمس بيضاء محلقة " .

رواه الثوري ، وزائدة عن منصور مثله ، ولا يعرف لربعي ، عن أبي الأبيض ، عن أنس غيره .

[ ص: 112 ]

التالي السابق