الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

5087 [ ص: 154 ] 16 - باب: الأقط

وقال حميد: سمعت أنسا - رضي الله عنه -: بنى النبي - صلى الله عليه وسلم - بصفية، فألقى التمر والأقط والسمن. وقال عمرو بن أبي عمرو، عن أنس: صنع النبي - صلى الله عليه وسلم - حيسا.

5402 - حدثنا مسلم بن إبراهيم، حدثنا شعبة، عن أبي بشر، عن سعيد، عن ابن عباس - رضي الله عنهما -، قال: أهدت خالتي إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - ضبابا وأقطا ولبنا، فوضع الضب على مائدته، فلو كان حراما لم يوضع، وشرب اللبن، وأكل الأقط. [انظر: 2575 - مسلم: 1947 - فتح:9 \ 544]

التالي السابق


ثم ساق حديث أبي بشر -جعفر- عن سعيد، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - في الضب.

وفيه: وأكل الأقط.

سلفا في المغازي في غزوة خيبر ، والثاني في البيع والجهاد والهبة .

والأقط: شيء يصنع من اللبن وذلك أن يؤخذ ماء اللبن فيطبخ، كلما طفا عليه من بياض اللبن شيء جمع في إناء، فذلك الأقط وهو من أطعمة العرب. وهذه الخالة في حديث ابن عباس هي أم حفيد هزيلة بنت الحارث.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث