الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة البقرة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 32 ] سورة البقرة

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله: الم آية 1

اختلف في تفسيره على أوجه: فمنهم من قال: أنا الله أعلم.

[43] حدثنا أبو سعيد الأشج، ثنا وكيع ، عن شريك، عن عطاء بن السائب ، عن أبي الضحى عن ابن عباس . " الم " قال: أنا الله، أعلم. قال أبو محمد: وكذا فسره سعيد بن جبير ، والضحاك .

ومن فسره على أنه اسم من أسماء الله.

[44] حدثنا الحسن بن محمد بن الصباح، ثنا يحيى بن عباد، ثنا شعبة ، عن السدي ، قال: بلغني عن ابن عباس ، أنه قال: " الم " اسم من أسماء الله الأعظم.

[45] حدثنا أبو زرعة ، ثنا عمرو بن حماد بن طلحة القناد بن نصر، عن السدي ، " الم " : أما " الم " فهو حرف اشتق من حروف اسم الله.

[46] حدثنا أبي ، ثنا محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة، ثنا أبي ثنا عيسى بن عبيد، عن حسين بن عثمان المزني، عن سالم بن عبد الله ، قال: " الم " و. " حم " و ن ونحوها: أسماء الله مقطعة.

[47] حدثنا علي بن الحسين ، ثنا أبو بكر ، وعثمان ، ابنا أبي شيبة قالا: ثنا سويد بن عمرو ، عن أبي عوانة، عن إسماعيل بن سالم ، عن عامر ، أنه سئل عن " " الم " ، و. " الر" ، و. " حم " "، و ص قال: هي اسم من أسماء الله مقطعة بالهجاء، فإذا وصلتها كانت اسما من أسماء الله.

[48] حدثني أبي، حدثني محمد بن معمر ، ثنا عياش بن زياد الباهلي، ثنا شعبة ، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، في قوله: " الم و. " حم " "، و ن قال: اسم مقطع.

[ ص: 33 ] ومن فسره على اسم من أسماء الله وآلائه وبلائه:

[49] حدثنا عصام بن رواد بن الجراح العسقلاني، ثنا آدم بن أبي إياس ، ثنا أبو جعفر الرازي، عن الربيع بن أنس ، عن أبي العالية ، في قوله الم قال: هذه الأحرف الثلاثة من التسعة والعشرين حرفا دارت فيها الألسن كلها ليس منها حرف إلا وهو مفتاح اسم من أسمائه، وليس منها حرف إلا وهو في آلائه، وليس منها حرف إلا وهو في مدة أقوام وآجالهم، وقال عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم وعجب فقال: وأعجب أنهم ينطقون بأسمائه ويعيشون في رزقه، فكيف يكفرون به؟ فالألف مفتاح اسمه: الله. واللام مفتاح اسمه: لطيف، والميم مفتاح اسمه مجيد، فالألف آلاء الله، واللام لطف الله، والميم مجد الله فالألف ستة، واللام ثلاثون، والميم أربعون " قال أبو محمد: وروي عن الربيع بن أنس مثل ذلك.

ومن فسره على اسم القرآن:

[50] حدثنا، أبي، ثنا أبو حذيفة ، ثنا شبل، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : الم اسم من أسماء القرآن، وكذا فسره قتادة ، وزيد بن أسلم .

ومن فسره على فواتح القرآن:

[51] حدثنا الحسين بن الحسن، ثنا إبراهيم بن عبد الله بن حاتم الهروي، ثنا حجاج بن محمد. قال ابن جريج : إنها عن مجاهد أنه قال: الم هي فواتح يفتتح الله بها القرآن.

ومن فسره على القسم:

[52] حدثنا أبو سعيد الأشج ثنا ابن علية عن خالد الحذاء، عن عكرمة : الم قسم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث