الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


عبد الملك

ابن مروان بن فاتح الأندلس موسى بن نصير اللخمي الأمير كان فصيحا خطيبا مفوها عادلا كبير القدر .

ولي مصر لمروان بن محمد ، فأحسن السيرة ، ولما زالت الدولة المروانية ، ودخل صالح بن علي مصر ، أكرم عبد الملك هذا لما رأى من نجابته . وأخذه معه إلى العراق ، فكان بها أحد القواد الكبار . ثم ولاه المنصور إقليم فارس سنة بضع وثلاثين ومائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث