الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

921 ( 298 ) صلاة الكسوف كم هي .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال ثنا وكيع قال ثنا ابن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن أبي مسعود الأنصاري عقبة بن عمرو قال : انكسفت الشمس على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فقال الناس إنما انكسفت لموت إبراهيم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته ولكنهما آيتان من آيات الله فإذا رأيتموهما فصلوا .

( 2 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن عاصم عن أبي قلابة عن النعمان بن بشير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في كسوف نحوا من صلاتكم يركع ويسجد [ ص: 353 ]

( 3 ) حدثنا محمد بن فضيل عن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال : انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام وقمنا معه ثم قال : يا أيها الناس إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله فإذا انكسفت إحداهما فافزعوا إلى المساجد .

( 4 ) حدثنا ابن علية وابن نمير عن سفيان عن حبيب عن طاوس عن ابن عباس قال صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في كسوف الشمس ثمان ركعات في أربع سجدات .

( 5 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن طاوس عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله ولم يذكر ابن عباس .

( 6 ) حدثنا عبدة عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت خسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى ففرغ من صلاته حين تجلى عن الشمس فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله فإذا رأيتموهما فصلوا وتصدقوا .

( 7 ) حدثنا ابن نمير عن هشام عن أبيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله إلا أن ابن نمير قال : " فكبروا وادعوا " .

( 8 ) حدثنا ابن نمير قال أخبرنا عبد الملك عن عطاء عن جابر قال انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم مات إبراهيم بن النبي صلى الله عليه وسلم فقال الناس إنما انكسفت الشمس لموت إبراهيم فقام النبي صلى الله عليه وسلم فصلى بالناس ست ركعات وأربع سجدات بدأ فكبر ثم قرأ فأطال القراءة ثم ركع نحوا مما قام ثم رفع رأسه من الركوع فقرأ قراءة دون الثانية ثم ركع نحوا مما قام ثم رفع رأسه من الركوع ثم انحدر بالسجود فسجد سجدتين ثم قام فركع أيضا ثلاث ركعات ليس منها ركعة إلا التي قبلها أطول من التي بعدها وركوعه نحوا من سجوده ثم تأخر وتأخرت الصفوف خلفه حتى انتهى إلى النساء ثم تقدم وتقدم الناس معه حتى قام في مقامه فانصرف حين انصرف وقد أضاءت الشمس فقال : يا أيها الناس إنما الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت بشر فإذا رأيتم شيئا من ذلك فصلوا حتى تنجلي .

( 9 ) حدثنا ابن مهدي عن سفيان عن أبي إسحاق عن السائب بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى في كسوف الشمس ركعتين [ ص: 354 ]

( 10 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا يونس عن الحسن أن عليا صلى في الكسوف عشر ركعات بأربع سجدات .

( 11 ) حدثنا غندر عن ابن جريج عن سليمان الأحول عن طاوس أن الشمس انكسفت على عهد ابن عباس فصلى على صفة زمزم ركعتين في كل ركعة أربع سجدات .

( 12 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا يونس عن الحسن عن أبي بكرة قال انكسفت الشمس أو القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد من الناس فإذا كان كذلك فصلوا حتى تنجلي .

( 13 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا مغيرة عن إبراهيم قال كانوا يقولون إذا كان ذلك فصلوا كصلاتكم حتى تنجلي .

( 14 ) حدثنا ابن نمير عن هشام عن فاطمة عن أسماء قالت خسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأطال رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تجلاني الغشي قالت فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد تجلت .

( 15 ) حدثنا ابن فضيل عن يزيد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال حدثني فلان وفلان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن كسوف الشمس والقمر آيتان من آيات الله فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى الصلاة .

( 16 ) حدثنا عبد الأعلى عن الجريري عن حسان بن عمير عن عبد الرحمن بن سمرة وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كنت أرتمي بأسهم بالمدينة في حياة رسول الله إذ انكسفت الشمس فنبذتها فقلت والله لأنظرن إلى ما حدث لرسول الله صلى الله عليه وسلم في كسوف الشمس قال فأتيته وهو قائم في الصلاة رافعا يديه قال فجعل يسبح ويحمد ويكبر ويهلل ويدعو حتى حسر عنها قال فلما حسر عنها قال قرأ سورتين وصلى ركعتين .

( 17 ) حدثنا الفضل بن دكين قال ثنا زهير عن الأسود بن قيس قال حدثني ثعلبة بن عباد العبدي أنه شهد يوما خطبة لسمرة بن جندب فذكر في خطبته حديثا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال سمرة بينما أنا يوما وغلام من الأنصار نرمي غرضا لنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كانت الشمس قيد رمحين أو ثلاثة في عين الناظر من الأفق اسودت حتى آضت كأنها تنومة قال فقال أحدنا لأصحابه : انطلق بنا إلى المسجد فوالله لتحدثن هذه [ ص: 355 ] الشمس لرسول الله صلى الله عليه وسلم في أمته حدثا قال فدفعنا إلى المسجد فإذا هو بارز محتفل قال ووافقنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرج إلى الناس فاستقدم فصلى بنا كأطول ما قام بنا في صلاة قط لا نسمع له صوتا ثم سجد بنا كأطول ما سجد بنا في صلاة قط لا نسمع له صوتا قال ثم فعل في الركعة الثانية مثل ذلك قال فوافق تجلي الشمس جلوسه في الركعة الثانية فسلم .

( 18 ) حدثنا وكيع قال : ثنا هشام الدستوائي عن قتادة عن عطاء عن عبيد بن عمير عن عائشة قالت : صلاة الآيات ست ركعات في أربع سجدات .

( 19 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن عاصم بن عبيد الله قال : رأيت ابن عمر يهرول إلى المسجد في كسوف الشمس ومعه نعلاه .

( 20 ) حدثنا وكيع قال ثنا ربيع عن الحسن قال يصلي ركعتين في الكسوف .

( 21 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا مغيرة عن أبي الخير بن تميم بن حذلم قال كانت بالكوفة ظلمة فجاء هني بن نويرة معه صاحب له حتى دخلا على تميم بن حذلم وكان من أصحاب عبد الله فوجداه يصلي قال فقال لهما ارجعا إلى بيوتكما وصليا حتى ينجلي ما ترون فإنه كان يؤمر بذلك .

( 22 ) حدثنا جرير بن عبد الحميد عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال إذا فزعتم من أفق من آفاق السماء فافزعوا إلى الصلاة .

( 23 ) حدثنا حميد بن عبد الرحمن عن حسن عن عيسى بن أبي عزة قال فزع الناس في انكساف الشمس أو القمر أو شيء فقال الشعبي عليكم بالمسجد فإنه من السنة .

( 24 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن مغيرة عن إبراهيم قال يصلي ركعتين في الكسوف .

( 25 ) حدثنا معتمر عن إسحاق بن سويد عن العلاء بن زياد في صلاة الكسوف قال يقوم يقرأ ويركع فإذا قال سمع الله لمن حمده نظر إلى القمر فإن كان لم يتجل قرأ ثم ركع ثم رفع رأسه فإذا قال سمع الله لمن حمده نظر إلى القمر فإن كان انجلى سجد ثم قام فشقها بركعة وإن لم ينجل لم يسجد أبدا حتى ينجلي متى ما انجلى ثم إن كان كسوف بعد لم يصل هذه الصلاة [ ص: 356 ]

( 26 ) حدثنا وكيع قال : ثنا إسحاق بن عثمان الكلابي عن أبي أيوب الهجري قال : انكسفت الشمس بالبصرة وابن عباس أمير عليها فقام يصلي بالناس فقرأ فأطال القراءة ثم ركع فأطال الركوع ثم رفع رأسه ثم سجد فعل مثل ذلك في الثانية فلما فرغ قال هكذا صلاة الآيات قال فقلت بأي شيء قرأ فيهما ؟ قال بالبقرة وآل عمران .

( 27 ) حدثنا عبيد الله بن موسى أخبرنا شيبان عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن عبد الله بن عمرو بن العاص أنه لما انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نودي بالصلاة جامعة فركع رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين في سجدة ثم قام فركع ركعتين في سجدة ثم جلي عن الشمس قال : قالت عائشة ما سجدت سجودا قط ولا ركعت ركوعا قط كان أطول منه .

( 28 ) حدثنا مصعب بن المقدام قال أخبرنا زائدة قال زياد بن علاقة سمعت المغيرة بن شعبة يقول انكسفت الشمس في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم مات إبراهيم فقال الناس انكسفت لموت إبراهيم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتموهما فادعوا الله وصلوا حتى تنكشف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث