الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما ذكر من مخازي مشايخ القدرية وفضائح المعتزلة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 813 ] ما ذكر من مخازي مشايخ القدرية وفضائح المعتزلة

1368 - أخبرنا علي بن محمد بن عيسى قال : أخبرنا علي بن محمد بن أحمد المصري قال : ثنا أبو العباس أحمد بن محمد الطوسي قال : ثنا حفص بن عمرو الرقاشي قال : ثنا عبد الملك بن قريب الأصمعي ، قال : ذكر عمرو بن عبيد ، فامضه قال : قيل لعبيد بن باب - أبي عمرو بن عبيد ، وكان من حرس السجن - : إن ابنك يختلف إلى الحسن ، ولعله أن يكون . فقال : أي خير يكون في ابني ، وقد أصيبت أمه عن غلول وأنا أبوه ؟ " .

1369 - أخبرنا أحمد بن عبيد قال : أخبرنا محمد بن الحسين قال : ثنا أحمد بن زهير قال : ثنا يحيى بن أيوب قال : ثنا معاذ بن معاذ ، قال : كنت عند عمرو بن عبيد فجاءه رجل ، فقال : ألا تعجب من فلان ؟ يزعم أن ( تبت يدا أبي لهب ) في اللوح المحفوظ ! فقال عمرو بن عبيد : " لئن كانت ( تبت يدا أبي لهب ) في اللوح المحفوظ ، فما على أبي لهب من لوم ، وما على الوليد من لوم - يعني في قوله : ( ذرني ومن خلقت وحيدا ) - 1370 - أخبرنا أحمد بن عبيد قال : أخبرنا محمد بن الحسين قال : ثنا أحمد بن زهير قال : ثنا سوار بن عبد الله قال : " حدثني معاذ بن [ ص: 814 ] معاذ ، قال : كنت عند عمرو بن عبيد فأتاه رجل يقال له : عثمان بن خاش وهو أخو الشمزي ، فقال : يا أبا عثمان ، سمعت والله الكفر اليوم . قال : لا تعجل بالكفر ، وما سمعت ؟ قال : سمعت هاشما الأوقصي يقول : ( تبت يدا أبي لهب ) ، و ( ذرني ومن خلقت وحيدا ) لسن في أم الكتاب ، والله يقول : ( حم والكتاب المبين إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم ) .

فسكت عمرو هنيهة ، ثم أقبل علينا ، وقال : فوالله لئن كان القول كما يقول فما على أبي لهب ، ولا على الوليد من لوم . قال عثمان : هذا والله الدين يا أبا عثمان .



1371 - أخبرنا القاسم بن جعفر قال : أخبرنا عيسى بن إبراهيم قال : ثنا القاسم بن نصر قال : ثنا القاسم بن أبي سفيان العمري قال : ثنا الحارثي ، عن ابن عون ، عن ثابت البناني ، قال : رأيت عمرو بن عبيد في النوم يحك آية من المصحف ، فقلت : ما تصنع ؟ فقال : أثبت مكانها خيرا منها .

1372 - أخبرنا أحمد بن عبيد ، أخبرنا محمد بن الحسين ، ثنا [ ص: 815 ] أحمد بن زهير ، ثنا هدبة قال : ثنا حزم بن أبي حزم القطعي قال : ثنا عاصم الأحول قال : جلست إلى قتادة فذكر عمرو بن عبيد فيه ، فقلت : يا أبا الخطاب ، ألا أرى العلماء يقع بعضهم في بعض ؟ قال : يا أحول ، ولا تدري أن الرجل إذا ابتدع بدعة فينبغي لها أن تذكر حتى تعلم ؟ فجئت من عند قتادة ، وأنا مغتم لقوله في عمرو بن عبيد ، وما رأيت من نسك عمرو بن عبيد ، وهديه ، فوضعت رأسي بنصف النهار فإذا أنا بعمرو بن عبيد في النوم والمصحف في حجره وهو يحك آية من كتاب الله .

قلت : سبحان الله تحك آية من كتاب الله ؟ قال : إني سأعيدها . فتركه حتى حكها ، فقلت له : أعدها . فقال : إني لا أستطيع .

1373 - أخبرنا القاسم بن جعفر ، أخبرنا عيسى ، ثنا القاسم بن نصر قال : ثنا سليمان بن حرب قال : ثنا حماد بن زيد ، قال : قيل لأيوب : إن عمرو بن عبيد روى عن الحسن : لا يجلد السكران من النبيذ .

قال : كذب عمرو ؛ أنا سمعت الحسن يقول : يجلد السكران من النبيذ .

[ ص: 816 ] 1374 - وأخبرنا القاسم ، أخبرنا عيسى قال : ثنا القاسم بن نصر قال : ثنا كامل بن طلحة ، قال : جثوت على ركبتي فقلت لحماد بن سلمة : يا أبا سلمة ، ما لك رويت عن الناس كلهم وتركت عمرو بن عبيد ؟ فقال : إني رأيت في المنام يوم الجمعة كأن الناس يصلون إلى القبلة ، ورأيت عمرو بن عبيد يصلي إلى غير القبلة .

1375 - ذكر علي بن الربيع المقري رحمه الله ، ثنا ابن مجاهد قال : ثنا أحمد بن موسى ، قال لي محمد بن عمرو بن رومي : أخبرنا أحمد بن موسى ، قال : مر عمرو بن عبيد على أبي عمرو بن العلاء فقال له عمرو : كيف تقرأ ( وإن يستعتبوا ) ؟ فقال أبو عمرو : وإن يستعتبوا - بفتح الياء - فما هم من المعتبين - بفتح التاء - . فقال له عمرو : ولكني أقرأ وإن يستعتبوا - بضم الياء - فما هم من المعتبين - بكسر التاء - .

فقال أبو عمرو : ومن هنالك أبغض المعتزلة ؛ لأنهم يقولون برأيهم .

1376 - وروي أن أعرابيا جاء عمرو بن عبيد فقال له : إن ناقتي سرقت فادع الله أن يردها علي .

فقال : اللهم إن ناقة هذا الفقير سرقت ، ولم ترد سرقتها ، اللهم ارددها عليه .

[ ص: 817 ] فقال الأعرابي : يا شيخ ، الآن ذهبت ناقتي وأيست منها . قال : وكيف ؟ قال : لأنه إذا أراد ألا تسرق فسرقت ، لم آمن أن يريد رجوعها فلا ترجع ، ونهض من عنده منصرفا .

1377 - أخبرنا عيسى بن علي ، أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال : ثنا زياد بن أيوب قال : ثنا سعيد - يعني ابن عامر - قال : ثنا حرب بن ميمون الصدوق المسلم ، عن خويل يعني - ختن شعبة - \ح\ :

1378 - وأخبرنا أحمد بن عبيد قال : أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال : ثنا أحمد بن سنان قال : ثنا سعيد بن عامر ، عن حرب بن ميمون - صاحب الأغمية - عن خويل - ختن شعبة - قال : كان شعبة ختنه على أخته ، قال : كنت عند يونس بن عبيد فجاء رجل ، فقال : يا أبا عبد الله ، تنهانا عن مجالسة عمرو وقد دخل عليه ابنك ؟ قال : ابني ؟ قال : نعم . فتغيظ الشيخ قال : فلم أبرح حتى جاء ابنه ، فقال : يا بني ، قد عرفت رأيي في عمرو ، ثم تدخل عليه ؟ قال : كان معي فلان قال : فجعل يعتذر ، فقال يونس : أنهاك عن الزنى ، والسرقة ، وشرب الخمر ، ولأن تلقى [ ص: 818 ] الله - عز وجل - بهن أحب إلي من أن تلقاه برأي عمرو وأصحاب عمرو . واللفظ لحديث زياد .

1379 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد قال : أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال : ثنا علي بن مسلم قال : ثنا زافر قال : أخبرنا ابن المبارك ، عن عبد الله بن مسلم - رجل من أهل مرو - قال : كنت أجالس ابن سيرين فتركت مجالسته فجلست إلى قوم من المعتزلة فرأيت في المنام أني مع قوم يحملون جنازة النبي - صلى الله عليه وسلم - .

فقال مالك : مع من جلست ؟ إنك مع قوم يريدون أن يدفنوا ما جاء به النبي - صلى الله عليه وسلم - .

1380 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد بن علي ، أخبرنا علي بن أحمد بن الجهم الكاتب قال : ثنا أبو سعيد علي بن الحسن القصري قال : سمعت أبا الهذيل ، يقول : قال المأمون لحاجبه يوما : انظر من بالباب من أصحاب الكلام ، فخرج وعاد إليه فقال : بالباب أبو الهذيل العلاف - وهو معتزلي - وعبد الله بن أباض الإباضي ، وهشام بن الكلبي الرافضي ، فقال المأمون : ما بقي من أعلام جهنم أحد إلا وقد حضر .

1381 - أخبرنا علي بن محمد بن عمر ، أخبرنا عبد الرحمن بن [ ص: 819 ] أبي حاتم قال : ثنا وهب بن إبراهيم قال : ثنا الحسن بن يوسف بن أبي المنتاب قال : ثنا سلم بن مخلد الطايفي ، قال : رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - في المنام فقلت : يا رسول الله ، ما تقول في القدرية ؟ قال : مجوس . قال : قلت : ما تقول في الرافضة ؟ قال : هم شر من القدرية - أو القدرية شر منهم - .

1382 - أخبرنا عبد الرحمن بن عمر - إجازة - أخبرنا محمد بن أحمد بن يعقوب قال : ثنا جدي يعقوب بن شيبة قال : ثنا سويد بن سعيد الحدثاني قال : ثنا مسلم بن خالد الزنجي ، عن ابن جريج قال : رأيت ابن أبي نجيح في النوم في المنارة قائما يقول : ما لقيت شيئا مثل الذي لقيت في القدر .

1383 - أخبرنا محمد بن عمران ، أخبرنا محمد بن يحيى الصولي قال : ثنا الحسين بن يحيى قال : سمعت الفضل بن مروان ، يقول : كان المعتصم يختلف إلى علي بن عاصم المحدث وكنت أمضي معه إليه ، فقال يوما : حدثنا عمرو بن عبيد - وكان قدريا - فقال : المعتصم : أما تدري أن القدرية مجوس هذه الأمة ؟ فلم ترو عنه ؟ [ ص: 820 ] قال : لأنه ثقة في الحديث صدوق . قال : فإن كان المجوس ثقة فيما يقول أتروي عنه ؟ فقال له علي : أنت شغاب يا أبا إسحاق .

1384 - أخبرنا عبد الله بن أحمد ، أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال : ثنا الرمادي قال : ثنا نعيم قال : أخبرني حسين بن الحسن قال : سئل ابن عون عن عمرو بن عبيد ، فقال : حدثنا مسلم بن البطين قال : قال ابن مسعود : لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء ؛ فإنه لن يهدوكم وقد ضلوا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث