الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في الشهادة وفضلها

جزء التالي صفحة
السابق

24 - 28 - 1 - باب ما جاء في الشهادة وفضلها

9511 عن عتبة بن عبد السلمي - وكان من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " القتل ثلاثة : رجل مؤمن جاهد بنفسه وماله في سبيل الله - عز وجل - حتى إذا لقي العدو قاتلهم حتى يقتل ، فذلك الشهيد المفتخر في خيمة الله - عز وجل - تحت عرشه ، لا يفضله النبيون إلا بدرجة النبوة ، ورجل مؤمن قرف على نفسه من الذنوب والخطايا ، جاهد بنفسه وماله في سبيل الله حتى إذا لقي العدو قاتل حتى قتل ، فمصمصة محت ذنوبه وخطاياه ، إن السيف محاء للخطايا ، وأدخل من أي أبواب الجنة شاء ، فإن لها ثمانية أبواب ، ولجهنم سبعة أبواب ، وبعضها أفضل من بعض ، ورجل منافق جاهد بنفسه وماله حتى إذا لقي العدو قاتل في سبيل الله - عز وجل - حتى يقتل ، فذلك في النار ، إن السيف لا يمحو النفاق " .

رواه أحمد والطبراني إلا أنه قال : " وأدخل من أي أبواب الجنة شاء ، ولها ثمانية أبواب وبعضها أفضل من بعض " . ورجال أحمد رجال الصحيح خلا المثنى الأملوكي وهو ثقة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث