English| Deutsch| Français| Español

  قال أحد السلف : وجدنا الكرم في التقوى ، والغنى في الفقر ، والشرف في التواضع 

ضعف الذاكرة وأسبابه
وسائل تقوية الذاكرة وتحسين التركيز

رقم الإستشارة: 240168

د. محمد عبد العليم

السؤال
تحية طيبة وبعد.

أولاً: أتقدم لكم بالشكر الجزيل على هذا الموقع المتنوع.

ثانياً: إنني أبحث عن أساليب أو تمارين معينة لتقوية الذاكرة؛ لأنني وأنا في خضم عملي أنسى بعض الأمور المهمة، مثل الاتصال بفلان أو تحديد موعد، أو ...أو، أنا أعلم أن نسياني لهذه الأمور بسبب انشغالي الدائم في العمل، فأنا لست متزوجة أو تشغلني أمور أخرى، ولكنني أشعر بأن المشكلة تتفاقم؛ لأنني لا أستطيع استيعاب أو تذكر الرسائل الشفهية، والتي يجب أن أوصلها إلى أشخاص معينين، مع العلم بأنني استعملت طرق الكتابة والتسجيل، لكنها مُرهقة، ولا تفي بالغرض بعض الأحيان.

أرجو من سيادتكم إفادتي في هذا الموضوع.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نرمين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

جزاك الله خيراً على سؤالك، ونشكرك على ثقتك بالشبكة الإسلامية.

أحسن طريقة لتقوية الذاكرة وحسن التذكر هي الرغبة في تعلم الشيء وتذكره، وأن لا يُشغل الإنسان نفسه بأمورٍ أخرى بقدر المستطاع، وأخذ المذكرات واتباع وتسجيل اليومياًت هي طريقة جيدة لتذكر الأشياء المهمة.

بصفةٍ عامة: يكون ضعف التركيز سمة ملازمة لبعض الناس، وهو لا يُعتبر مرضاً في مثل هذه الحالة، أما بالنسبة للآخرين فيكون ضعف التركيز ناتجاً عن القلق، ولذا لابد من إزالة أسباب القلق إن وُجدت وعلاجه بالأدوية المضادة للقلق، مثل الدواء الذي يُعرف باسم بوسبار، وجرعته هي 5 ملجم صباحاً ومساء لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر .

من الطرق الأخرى لتحسين الذاكرة ممارسة تمارين الاسترخاء، والتمارين الرياضية بصفةٍ منتظمة، كما أن الإنسان لابد أن يأخذ قسطاً من الراحة، وأن يكون منتظماً في ساعات نومه، كما أن تناول القهوة نهاراً والحليب الدافئ ليلاً يحسن التركيز .

لقد وُجد أيضاً أن قراءة القرآن بتمعن وتدبر تُساعد في تحسين الذاكرة .

وبالله التوفيق.