English| Deutsch| Français| Español

  قد مضى العمر وفات – ياأسير الغفلات – فأغنم العمر وبادر – بالتقى قبل الممات 

الفشل والنجاح في الحياة
فقدان الثقة بالنفس والخوف من الخطأ

رقم الإستشارة: 271744

د. محمد عبد العليم

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
أفتقد الثقة بالنفس كثيراً ولا أستطيع أن أنجز أي أمر أمام الآخرين، وأخاف من أن أخطئ، وقد تغيرت كثيراً فلم أكن كذلك قبل دخولي إلى الجامعة، فما سبب ذلك؟!
وشكراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن فقدان الثقة بالنفس هو مجرد وجهة نظر كثيراً ما تكون خاطئة، إذن هو ليس بحقيقة ولذلك لا يعتد به، وبناء على هذا الأساس راجعي نفسك وسوف تجدين أن أفكارك حول نفسك كانت خاطئة، وحين تقومين بإنجاز أي عمل - حتى ولو كان بسيطاً - فيجب أن تعطيه قيمته الحقيقية، ولا يتم التعامل معه كأمر عارض، حيث أن الانتباه لأي نوع من الإنجاز مهما كان صغيرا يزيد من الحافز الداخلي التلقائي لدى الإنسان مما يشجعه ويدفعه لمزيد من الثقة في نفسه.

ثانياً: عليك بتنظيم الوقت، فالفشل والقلق والشعور بالإخفاق يأتي من فوضى الاستغلال للوقت، فهذا أمر ضروري جداً يجب التركيز عليه.

والخوف أمام الآخرين ربما يكون طبيعياً في بعض الأحيان، ولكن يمكن التخلص من ذلك بأن تكوني مسترخية وتقولي لنفسك: كل الناس تخطئ فلماذا أحاسب نفسي بهذه الطريقة؟! وعليك أيضاً أن تنظري في أدائك أمام الآخرين، وسوف تجدين أن إنجازاتك الإيجابية هي الأكثر، ولا توجد أخطاء بالحجم المبالغ فيه.

وهناك جوانب من القلق والتوتر سوف يقضى عليها بتناول الأدوية، مثل العقار الذي يعرف باسم فلونكسول، وجرعته هي نصف مليجرام (حبة واحدة) يومياً لمدة أسبوعين، ثم ترفع الجرعة إلى حبة صباحاً ومساء لمدة ثلاثة أشهر، ثم تخفض الجرعة إلى حبة واحدة يومياً لمدة شهر ثم يتم التوقف عنه.
وأرجو الحرص أيضاً على ممارسة الرياضة، فهي محسنة ومفيدة جداً للصحة النفسية، والحياة الجامعية هي من أمتع مراحل الحياة، ومهما قابل الإنسان فيها فعليه النظر إليها بإيجابية ومحاولة استثمارها واستغلالها بصورة أفضل.
أسأل الله لك التوفيق والسداد.
وبالله التوفيق.