الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم القيام بالعمل الخاصة على كمبيوتر الشركة أثناء الفراغ والموقف من لعب البنت مع أبناء الجيران
رقم الإستشارة: 110936

2565 0 344

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعمل في دولة عربية بوظيفة رسام هندسي في شركة مقاولات لإنجاز مشروع معين، ونحن منذ سنتين في هذا المشروع، وفي الفترة الأخيرة صار ضغط العمل قليلاً، وعندي أوقات فراغ ليست قليلة أثناء فترة الدوام، فهل يجوز لي أن أقضي هذا الوقت في أداء عمل خاص بي غير عمل الشركة على كمبيوتر الشركة من غير أن أعطل أي عمل للشركة؟!

ثانياً: ابنتي تبلغ من العمر ثلاث سنوات، فهل يجوز أن أتركها تلعب مع أبناء جارنا الملتزم الذين يبلغون من العمر ثماني سنوات وخمس سنوات وهم من البنين؟ علماً بأننا لا نعلم أحداً غيرهم في هذا البلد، وهل من الممكن أن يؤثر ذلك في تربيتها؟!

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو مريم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنه لا ينبغي أداء عمل ليس خاصا بالشركة في وقت الدوام بالشركة، ولا استخدام كمبيوتر أو أوراق الشركة إلا بعلم وإذن أصحاب الشركة، ومرحباً بك في موقعك، وزادك الله حرصاً ونفع بك، وقد أسعدني هذا السؤال الذي يدل على أنك مهتم بهذه الأمور، والبر ما أطمأنت إليه النفس.

أما بالنسبة لطفلتك المذكورة فلا مانع من أن تقضي بعض الوقت مع أطفال الجار المذكور، ونفضل أن تكون الفترات قليلة، ويفضل أن يكونوا جميعاً تحت المراقبة غير المباشرة.

ونحن نتمنى أن تعمل للطفلة برنامجاً خاصاً بعد عودتك من العمل، مع ضرورة أن تبحثوا عن أصدقاء صالحين وأسر طيبة عندهم بنيات، فإنها سوف تنتفع أكثر من مخالطة البنات في سنها وتأخذ عنهن أكثر.

ولا شك أن هذه السن مهمة في تنمية المهارات الحركية ومهارات التركيز، ويمكنكم الاستفادة من الألعاب التي فيها مكعبات، والألعاب التي فيها مقارنات وتحتاج إلى التركيز؛ لمطالبتها بعمل بيت من المكعبات أو تحديد الفروق بين شكلين أو إيجاد مخرج.

والأهم من كل ذلك تعليمها كلام الله على طريقة التلقين والتكرار، وسوف تسعدون بالمستوى الذي ستظهر به بحول الله وقوته.

وهذه وصيتي لكم بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، واعلموا أن التركيز على الطفلة الأولى ضمان – بحول الله وقوته – لنجاح الآخرين، نسأل الله أن يصلح لنا ولكم النية والذرية.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: