الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو علاج العصبية والعجلة وكثرة النسيان؟
رقم الإستشارة: 1154

21263 0 628

السؤال

الإخوة مشرفي الموقع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أسأل الله العظيم أن يجعل ما تقومون به خالصاً لوجهه الكريم
أنا شخص أعاني من عدة علل :-
- العصبية الزائدة ولأتفه الأسباب، وسريع تقلب المزاج مع أن الوضع النفسي والاجتماعي طيب.
- أنا شخص دائماً متعجل في جميع أموري الأسرية أو العملية.

- كذلك صرت كثير النسيان وضعيف التركيز، مع أني بعمر (26) فهل هناك أدوية تساعد وبدرجة كبيرة جداً من الهدوء والتريث وعدم العجلة وهل هناك أدوية تساعد تنشيط الذاكرة أو تساعد على التركيز، فإذا كانت هناك أدوية ما تأثيرها الجانبي مستقبلاً؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل خالد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,وبعد

نود أن نفيدك -أيها الأخ العزيز- أن ما ذكرته من صعوبات نفسية يتأتى ضمن سمات الشخصية؛ وكما تعرف أن هنالك عدة صفات تفرق بين الشخصيات وكل ما سردته يدل على أن لديك شخصية عصبية وقلقة وحتى كثرة النسيان الذي ذكرته مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالقلق والتوتر وهو ليس نتيجة لضعف عضوي حقيقي في الذاكرة إنما هو نتيجة لسوء التركيز

عليه فأنت لست بحاجة للأدوية المنشطة للذاكرة إنما للمضادة للقلق والتي سوف يؤدي تناولها لتحسين درجة التركيز لديك، نعم هنالك أدوية كثيرة وعديدة تساعد على إزالة القلق ومنها:
الأدوية المهدئة من نوع ( زانكس ) ( والفاليوم ) ولكن لا ننصح بتناول هذه المجموعة نسبة لأنها تسبب التعود -

المجموعة الثانية هي الأدوية التي تستعمل لعلاج الاكتئاب النفسي ولكن في حالات القلق تعطى بجرعات صغيرة ومن هذه الأدوية : ( الطفرنيل )
والمجموعة الجديدة مثل: ( الفافرين ).

كل هذه الأدوية سليمة، كما أن الأدوية التي تستعمل لعلاج الذهان تفيد أيضاً لعلاج القلق والعصبية حين يتم تناولها بجرعات صغيرة، ومن هذه الأدوية (الهلوبريادول) والمجموعة الدوائية كبيرة جداً، ولكل مريض ما يناسبه من هذه الأدوية وبصفة عامة رغم أن هذه الأدوية سليمة ومفيدة إلا أني لا أنصحك بتناولها دون إرشاد طبي، ولا تنس أيها الأخ العزيز أن الجوانب الأخرى مثل علاج الاسترخاء والعلاج السلوكي والنفسي الكلامي كلها مهمة لعلاج القلق والتوتر والعصبية وتعتبر مكملة لبعضها البعض.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • Alaa Naji

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اما بعد: اخواني الكرام ان تعليقي هو ان يستعين بالله عز وجل قبل كل شي اما العلاج الي يستخدم قرايت االقران
    كل يوم والله المشافي المعافي

    وسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: