الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علامات السلوك الطفولي عند الكبار
رقم الإستشارة: 1200

8918 0 515

السؤال

ما هي علامات السلوك الطفولي عند الكبار؟ وهل يمكن التخلص من هذا السلوك والعودة إلى السلوك الطبيعي لشخص يقارب الأربعين من العمر؟

أرجو المساعدة ولكم جزيل الشكر.




الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل: عمر حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يتعدد السلوك الطفولي عند الكبار خاصة الذين تتصف شخصياتهم بالضعف أو في المواقف العصبية الشديدة والتي يكون فيها الإنسان بحاجة نفسية لمن يسانده، ويأخذ بيده كما نلاحظها أحياناً عند كبار السن مع بدايات الخرف (العته).

تعرف هذه الحالات بالنكوص النفسي، ومن علاماتها أن يبدأ الشخص التحدث بصوت طفولي متقطع أو اللجوء لاستعمال الألعاب التي تناسب عمر الطفولة، وربما تظهر عليه علامات أخرى مثل مص وقضم الأصابع، التبول اللاإرادي ليلاً، لبس الملابس التي تناسب أعمار الأطفال، وهكذا، ويمكن التخلص من هذا الوضع ببناء شعور بتحمل المسئولية والنظرة الإيجابية بأن النكوص يمثل إعاقة اجتماعية ونفسية كبيرة، مع مصاحبة ومرافقة من هم في سنه، مع عدم محاولة استدرار العطف وشد انتباه الآخرين، والقيام بالدور المنوط لك في الحياة إذا كنت أباً أو زوجاً أو موظفاً وهكذا.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً