الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تقرحات اللثة والحلق
رقم الإستشارة: 1292

10489 0 456

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
سيدي الفاضل!
أنا شاب أبلغ من العمر 31 عاماً، أعاني من ظهور تقرحات في اللثة والحلق، وهذه التقرحات أصبحت منذ أقل من ستة أشهر بشكل مستمر حيث تختفي لمدة أسبوع وتعاود الظهور، وهي بقع بيضاء اللون وأعاني من الألم من وجودها وبعض الأحيان لا أستطيع البلع والأكل، وأتناول لها الليمون وأنظف الأسنان بشكل دوري.
أرجو إفادتي عن السبب وكيفية العلاج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ياسين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

وجود تقرحات في اللثة والحلق لها الكثير من الأسباب، منها ما هو ناتج عن التهابات بكتيرية، ومنها ما هو فيروسي، ومنها ما ينتج عن التهابات تسببها أنواع من الفطريات.

كما توجد بعض أنواع الالتهابات التي تصيب اللثة وتنتج عن أسباب غير واضحة، إلا أنها تزداد مع التوتر والضغوط النفسية.

كما توجد أنواع من التقرحات تظهر في الفم واللثة أو الشفاه وتكون ناتجة عن مشاكل عضوية أخرى في الجسم، خصوصاً إذا صاحب ظهور هذه التقرحات أعراض عضوية أخرى، مثل فقدان الوزن أو الإسهال أو مشاكل في الجهاز الهضمي أو المناعي، وعند بعض الأشخاص قد تظهر هذه التقرحات بسبب تناول بعض الأدوية لفترات طويلة مثل المضادات الحيوية.

كما يجب التأكد من عدم وجود مشاكل موضعية في الفم تكون سبباً في تكرر مثل هذه الالتهابات.

لذا أخي السائل! عليك بمراجعة طبيب متخصص في الأمراض الباطنة لتحديد نوع الالتهاب أولاً، وإذا ما كانت هناك حاجة إلى إجراء فحوصات إضافية للبحث عن أسباب عضوية لظهور مثل هذه التقرحات المتكررة.
مع تمنياتي لكم بالشفاء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً