الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اختلاف حجم أعضاء الجسم في جانبه الأيسر عن الأيمن
رقم الإستشارة: 15603

7409 0 385

السؤال

السلام عيكم ورحمه الله وبركاته.
أنا شاب أبلغ من العمر 24 عاماً، مشكلتي أني أعاني من مرض غريب في جسمي، وهو معي منذ ولادتي، حيث أن جسمي معوج، أي أن كل أجزاء جسمي اليمنى أكبر من اليسرى فأجد رأسي معوج وأنفي وجسمي، وحتى أعضائي التناسلية تكون جهة اليمين أكبر منها في جهة اليسار، وإن ذلك يسبب لي إحراجاً كبيراً حتى أن وزني لا يتعدى 50 كيلو في حين أن طولي 171 سم، وأن والدي كان يشكو من نفس المرض ولكن بشكل غير ملحوظ، أما أنا فبشكل كبير جداً، وسؤالي هل هناك علاج لهذا المرض أو أنه يدوم طول العمر؟ وهل سينتقل إلى أولادي إن تزوجت؟ أرجو مساعدتي وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
لا يوجد علاج نهائي، ولكن هناك العمليات التجميلية التي تساعد في التخلص من بعض المشاكل التي تزعج بحسب الأعراض التي تعاني منها.
أما بالنسبة للوراثة: فهناك عوامل وراثية يمكن أن تؤدي إلى انتقال المرض من الآباء إلى الأبناء، إلا أنه ليس كل الأطفال معرضين لنفس الأمر، وتتفاوت النسبة بحسب نوع الوراثة، والتي يمكن أن تحدد بمراجعة طبيب متخصص في الوراثة، وأحياناً إجراء بعض الفحوصات للجينات، والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً