الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كبر حجم الأنف.. مشاكله النفسية وكيفية علاجه
رقم الإستشارة: 16079

10590 0 465

السؤال

شخصٌ يعاني من عيبٍ في وجهه وهو كبر أنفه، وقد سخر منه الكثير من الناس، فهل ستنفع العملية الجراحية لإخفاء هذا العيب دون أي ضرر؟
أرجو الرد بسرعة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سامح حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

تهدف عملية تجميل الأنف إلى إصلاح عيوب شكل ووظيفة الأنف، وهي إحدى أكثر عمليات التجميل شيوعاً، وللعديد من الأشخاص فإن هذه العملية إضافة إلى كونها تصلح تشوهات الأنف الناتجة عن الحوادث، البروز أو الانحراف، فإنها وسيلة للمساعدة على الثقة بالنفس.

تعالج عملية تجميل الأنف مجموعة من الحالات التي تشمل تضخم الأنف، بروز جسر الأنف وعيوب فتحات الأنف سواء كانت كبيرة أم صغيرة لتؤدي إلى تناسق الأنف مع ملامح الوجه وتناسبه معها.
كما يمكن لهذه العملية أن تعالج بعض صعوبات التنفس الناتجة عن التضيق أو الانسداد الجزئي لفتحات الأنف.

وتفتح هذه العملية مجالات واسعة من الارتياح والرضا عن المظهر لدى الأشخاص الذين يجدون إحراجاً في شكلهم نتيجة عيوب أو تشوهات الأنف.

تؤدي عملية تجميل الأنف في الغالبية العظمى من الأشخاص إلى تحسن كبير في شكل الأنف وفي بعض الحالات النادرة قد يكون هناك حاجة لإجراء عملية أخرى.
وهناك دائماً مخاطر لدى إجراء أي عمل جراحي ويجب مناقشة الفوائد والمخاطر مع جراح التجميل.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً