الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلاج المناسب عند وجود ارتخاء بالصمام الميترالي
رقم الإستشارة: 17582

2468 0 306

السؤال

السلام عليكم.
سني 27 سنة، كنت أمارس رياضة كمال الأجسام من سن 18 إلى سن 20 سنة، لم أعان مطلقاً من آلام بالقلب إلا إنني في الفترة الأخيرة بإحدى الدول العربية كنت أعاني من كحة مستمرة لمدة أسبوع فذهبت إلى طبيب، والذي قال لي: إنني أعاني من ارتخاء بالصمام الميترالي، ولا يجب أن أجهد نفسي أو أبذل أي مجهود، والذي يؤدي بدوره إلى مشاكل بالصمام، وربما إلى تغييره.
مع العلم بأن هذا الطبيب -عام- ولم يجر لي اختبار صدى الصوت، ثم ذهبت إلى طبيب آخر، وقد طمأنني بأن حالتي من الدرجة الأولى، ويمكن ممارسة حياتي بشكل طبيعي. أرجو إفادتي، أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
لا يلزم العلاج حالياً، إلا إذا أخذت مضادات حيوية تحت إشراف طبيب قبل أي تدخل سنّي أو جراحي بشكل عام، وبما أن الارتخاء من الدرجة الأولى، فالحمد لله يمكن أن تمارس حياتك طبيعية إن شاء الله ما حييت.
فالقلب يستطيع أن يتحمل الارتجاع من الصمام لسنواتٍ طويلة دون الحاجة لتدخل، فلا داعي للقلق، ويجب عمل تصوير للقلب بالصدى والدوبلر مرةً واحدة كل سنة.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً