الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزواج من خارج القرية
رقم الإستشارة: 1759

2194 0 383

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
تقدم لي شاب مناسب لي تماماً من كل النواحي، وعلى درجة عالية من الدين والخلق ولكن المشكلة أني لا أريد أن أرتبط بشاب من غير قريتي، هو يسكن في العاصمة وسوري مثلي وأنا أرغب في الارتباط بشاب من قريتي عنده ذات العادات والتقاليد ..
فهل أنا مخطئة في هذا علماً انه يتقدم لي الكثير لكنهم ليسوا من قريتي فبماذا تنصحونني؟
جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة / حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بداية أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يثبتك على الحق، وأن يرزقك زوجاً صالحاً تقر به عينك، ويكون عونك على طاعة الله ورسوله، كما يسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، وقديما قالوا: الفرصة نادراً ما تتكرر، لذا أنصحك بعدم تفويت هذه الفرصة ما دام الشاب مناسباً لك تماماً وعلى درجة عالية من الدين والخلق كما تذكرين، فمثل هذا لا يفوت ولا يفرط فيه أبداً؛ لأنه في هذا الزمان عملة نادرة، خاصة وأنه مناسب لك شخصياً من كل النواحي، ومسألة شرطك أنه لابد أن يكون قريبك شرط لا مبرر له شرعاً ولا عرفاً، فكم من الأخوات تزوجن خارج دولهن وهن من أسعد الناس الآن، فاتركي عنك هذا الشرط الذي لا خير فيه، خاصة وأن العاصمة هي بلدك أيضاً وعلى رأي المثل المصري : مصر ما تبعد على حبيب.

فتوكلي على الله واقبلي هذا الشاب المبارك، ولا تنسينا من دعوة بظهر الغيب، ونحن هنا بالموقع ندعو الله لك أن يتم لك على خير، وأن يجمع بينكما على خير عاجلاً غير آجل، إنه جواد كريم.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً