دواء ديباكين لتأرجحات المزاج. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دواء ديباكين لتأرجحات المزاج.
رقم الإستشارة: 1785

2312 0 93

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كل عام وأنتم بخير، ومن العايدين.
بعد تخفيف الجرعة (Seroxat) إلى ربع حبة كل يوم أحسست بتحسن، وقلّت كثرة الحركة التي ذكرتها لك سابقاً، لي الآن شهران على هذا الدواء فما رأيكم، هل أستمر أم أتوقف عنه؟ علماً أنك وصفت لي دواء (دابكين) لتعديل المزاج أرشدني أثابك الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سعيد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
جزاك الله خيراً على ثقتك في استشارات الشبكة الإسلامية، وأنا سعيد جداً أنك تتمتع الآن بصحة نفسية أفضل، وأرجو أن تستمر في جرعة الـ(زيروكسات) لمدة شهر آخر، ثم تأخذ الجرعة بعد ذلك يوماً بعد يوم لمدة شهر آخر، مع ضرورة الاستمرار في الـ(دباكين) فهو علاج ممتاز لضبط تأرجحات المزاج .. وفقك الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً